أثناء الحمل تزداد شهية الأم ، ويبدأ طفلك باستخدام مخزونك من المواد الغذائية في جسمك. لكن السبب الآخر لشعورك بالجوع هو أن الجسم يعمل بجد في اعداد مخزون الحليب لديك.

تعتبر تغذية المرضع أكثر أهمية منه خلال الحمل ، ذلك أن الغذاء الجيد قد يحدث فرقا في نوعية الحليب من الثدي كما و يؤثر في سرعة رجوع الوزن الذي اكتسبتيه خلال الحمل.

عادة ما يوصي الاطباء بزيادة حوالي 500 سعرة حرارية للأم المرضع ، لكن الخبراء يؤكدون أن ما تأكله المرضع يهم أكثر بكثير من السعرات الحرارية الخاصة بها، فمجرد إضافة السعرات الحرارية الفارغة، مثل تلك التي توجد في الوجبات الخفيفة السكرية أو الوجبات السريعة، لن تساعدك أنت ولا طفلك. لذا ففي حال عدم حصول الأم على ما يكفي من المواد الغذائية ، فإن ذلك يكون سببا في عدم حصول الطفل على ما يكفي من الطعام ، مما يؤدي الى مشاكل اخرى.

تقول الدكتوره ليندا حنا ( مسؤولة الرضاعة الطبيعية في مستشفى لوس انجلوس): ان من بين أفضل الأطعمة التي يجب أن تتناولها المرضع هي الكربوهيدرات المعقدة ، لانها تساعد في التخلص من الوزن الزائد بعد الحمل ، دون التضحية في كمية أونوعية الحليب . وهذا ما توصي به أيضا  الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال. مثل هذه الكربوهيدرات نجدها في :

الخضار مثل البروكلي والقنبيط والفلفل والقرع والفاصوليا و

الفواكه مثل التفاح والتوت والخوخ والبرتقال والخوخ والبطيخ و

الحبوب الكاملة مثل القمح الكامل والخبز، خبز الجاودار، والأرز البني.

بالإضافة إلى ذلك، تقول حنا انه من المهم أيضا الحصول على ما يكفي من البروتين والدهون في النظام الغذائي الخاص بك. بما لا تقل عن ثلاث إلى خمس حصص (1 اوقية  لكل حصة) من الدهونفي اليوم. يمكن أن تكون هذه زيوت النباتية، الزبدة، أو حتى المايونيز. لأن هذا سوف يساعد جسمك على توفير إمدادات جيدة من الحليب الغني بالمواد الدهنية خاصة خلال النصف الثاني من كل رضاعة.

أما ما قد تلجأ اليه بعض المرضعات من اتباع حمية قاسية بغية خسارة الوزن السريعة ، فإن ذلك قد يؤدي الى  بعض الأعراض مثل تساقط الشعر وضعف النظر وتسوس الأسنان أو شحوب الوجه أو إصابة الجسم بضعف عام.

وعلي الأم المرضعة أن تتجنب التالي:

جميع الأطعمة ذات النكهة القوية لان من شأنها تغير طعم الحليب كالملفوف والبصل والثوم والفلفل الحار والمخللات كما أنها تؤدي ألي إصابة الرضيع باضطرابات هضمية

 وعليها أن تقلل من الشاي والقهوة لان مادة الكافيين الموجودة فيهما تزيد من اضطرابات رضيعها وقلة نومه

كما يجب تجنب الإكثار من ملح الطعام

تجنب السكريات وفي مقدمتها السكر والمربيات والاعتدال في تناول النشويات

واليك هذه الحمية التي تتناسب مع الإرضاع تقدمها اختصاصية التغذية العلاجية :امل كنانة

الإفطار:

 نصف رغيف خبز عربي ويفضل الخبز الأسمر ،أو قطعتا توست ويفضل التوست الأسمر، أو ربع كوب حمص أو فول مسلوق مع ملعقة صغيره زيت زيتون ، أو ثلاثة أرباع كوب بران فليكس

مجموعه الخضار: حبه كبيره طماطم ، حبة خيار ، نصف كوب عصير

مجموعه البروتين: ربع كوب جبن قريش،  بياض3بيضات ويفضل البيض المسلوق ومن دون صفار نصف ،

مجموعة الحليب: كوب حليب منزوع الدسم يمكن تناوله مع الشاي ،كوب لبن زبادي متوسط قليل الدسم، 2 معلقة صغيرة لبنة قليلة الدسم.

الغذاء :

النشويات: كوب لا أكثر من الرز أو الجريش، أو حبة متوسطة من البطاطس المشوية، أو نصف كوب من البطاطس المهروسة

من غير إضافة المايونيز أو الزبد، أو نصف رغيف خبز أو قرصان ويفضل الخبز الأسمر، اوكوب معكرونة مسلوقة، أونصف كوب من البقوليات عدس أو فاصوليا.

البروتين:

012جرام من لحم ضأن أو بقر أو عجل من دون دهن (أي بحجم كف اليد)

120جرام من لحم الدجاج ويفضل الصدر من دون الجلد

120جرام من السمك يطبخ بدون دهن علي أن يكون3مرات في الأسبوع

نصف كوب جبن قريش ويفضل أن يكون قليل الدسم

مجموعة الخضار

ينصح بالإكثار من تناول الخضار الخضراء اللون الغامقة ويمكن تناول: نصف حبة متوسطة من الأرضي شوكي ،أوكوب واحد من الخضار الأخرى

مجموعة الفواكه: إما حبة كبيرة من التفاح أو البرتقال أو الكمثرى أو الدراق ،أو نصف حبة من الموز أو المنجا أو الجريب فروت، أوكوب وربع من الفراولة أو الأناناس، 10حبات عنب، او قطعة واحدة بحجم كف اليد من البطيخ أو الشمام ،أو 3حبات رطب

أما العصائر فتكون بكمية نصف كوب

العشاء

يمكن الاختيار من الغداء أو من الفطور لكن يفضل التخفيف في العشاء علي أن يكون في اغلب الأوقات:

ملعقة واحدة كبير جبن قريش قليلة الدسم ،كوب سلطة فواكه أو سلطة خضراء ،ربع خبز بر

 

في النهاية نحن نتحدث عن اتباع نظام غذائي متوازن، من الكربوهيدرات المعقدة، والبروتين، والدهون، والسكر وقليل مع والوجبات الخفيفة السكرية.

 

 

  • رجيم للام المرضع

التعليقات