هناك الكثير من العوامل التي يمكن من خلالها زيادة كمية حليب الأم , و تحتاج الأم المرضع لحوالي 500 كالوري يومياً إضافية عن حاجتها الطبيعية خلال مرحلة الرضاعة , و لا يجوز إتباع حميات تنزيل الوزن خلال الإرضاع.

ما هي العوامل التي قد تزيد من حليب الثدي عند المرضع ؟

  1. رغبة الأم بالإرضاع من الثدي.
  2. وضع الطفل بطريقة صحيحة و مريحة على الثدي. 
  3. الإكثار من وضع الطفل على الثدي و لأطول فترة ممكنة.
  4. وضع الطفل على الثديين بالتناوب كل خمس دقائق خلال الرضعة الواحدة.
  5. تناول الأم للكثير من السوائل ولا يشترط تناول الحليب بكثرة.
  6. حصول الأم على الراحة اللازمة.
  7. تناول الأم للكافئيين ( موجود في القهوة و الشاي والكولا و المتـًة ) قد يزيد من الحليب و لكنه يسبب تهيج الطفل و اضطراب نومه , و يسمح بتناول فنجان واحد كل يوم من القهوة صباحاً.
  8. الطفل الخديج و ناقص وزن الولادة يحتاج لعدد أكبر من الرضعات ولكن بكميات أقل في كل رضعة.
  9. يفيد عصر الثديين بلطف و سحب (شفط ) الحليب في زيادة كمية الحليب , و يفضل بآلة سحب كهربائية و يمكن سحب الحليب كل 3 ساعات.

 

ما هي الأدوية التي يمكن أن تزيد من إدرار حليب الأم ؟

هناك بعض الأدوية التي قد تزيد من كمية حليب الثدي و لا يجوز تناولها دون استشارة الطبيب :

  1. الكلوربرومازين : و يسمى Largactil , و هو مهدئ و قد يهدأ الطفل أيضاً
  2. الميتوكلوبراميد  : و هو مضاد للغثيان و له تأثيرات جانبية مزعجة للأم والطفل
  3. الدومبيريدون : و هو مضاد للتقلس المعدي و الغثيان و تأثيراته الجانبية  أقل من الدواء السابق
فريق تغذية
  • الرضاعة الطبيعية
  • كيف نزيد حليب الام

التعليقات